-->

لايصدق.. ماذا فعل مستخدمو فيسبوك "بعد الفضيحة"؟


إذا كنت تتساءل عن مصير بياناتك الخاصة في فيسبوك وهل استغلت في فضيحة كامبريدج أناليتيكا، فقد وفرت فيسبوك رابطا يجعل رواد أكبر موقع تواصل عالمي يكتشفون هل كانوا من ضحايا تسريب البيانات الأخير أم لا
وكانت شركة فيسبوك قد أعلنت أن بيانات نحو 87 مليون مستخدم قد تكون سربت إلى شركة الأبحاث كامبريدج أناليتيكا، وهو عدد يفوق ما تردد سابقا في فضيحة تسريب البيانات التي عصفت بالشركتين في الولايات المتحدة وبريطانيا سابقا
وقال الموقع إن هؤلاء المستخدمين أغلبهم في الولايات المتحدة، بينما ذكرت مصادر فرنسية أن هناك أزيد من 200 ألف حساب فرنسي وقع ضحية التسريبات الأخيرة لبيانات مستخدمي فيسبوك
وتكشفت الفضيحة الشهر الماضي حين بث التلفزيون البريطاني تحقيقا بشأن أساليب مشبوهة لشركة كامبريدج أناليتيكا ودورها في دعم حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للفوز برئاسة الولايات المتحدة
 وأوردت التقارير الأولية بشأن الفضيحة أن قرابة خمسين مليون مستخدم سربت بياناتهم بالفعل. واعتذر الرئيس التنفيذي لموقع فيسبوك السيد مارك زوكربيرغ أمام مجلس الشيوخ الأميركي عن فضيحة تسريب البيانات، وكشف في شهادته أن المحقق الخاص روبرت مولر استجوب عددا من موظفي الموقع