-->

لتفادي الخطر : ملايين المستخدمين مجبرون على تغيير هواتف "أندرويد" و السبب .....


ذكر تقرير تقني تم نشره مؤخرا أن عدد كبيرا من مستخدمي الهواتف التي تعمل على نظام التشغيل أندرويد من غوغل يترواح عددهم  بملايين الأشخاص حول العالم ، قد يحتاجون لإقتناء هواتف جديدة بسبب ضعف رقاقات المعالجة التي تعرض أمن الجهاز للخطر مع مرور الوقت.
 وقالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن شركة جوجل قامت بتحديث منتجاتها وأنظمتها المعلوماتية، لمنع قراصنة الأنترنت من سرقة معلومات عن المستخدمين التابعين لها ، لكن نسبة كبيرة من معالجات الهواتف الذكية مثل سامسونج و إل جي لن تستقبل هذه التحديثات الجديدة ، مما يعرضها لخطر القرصنة في أي وقت .
 وقالت شركة جوجل  إن الهواتف الذكية التي ثبتت التحديثات الأخيرة ستكون مؤمنة بشكل تام ضد الثغرات الأمنية ، التي تؤثر على معالجات Intel و AMD، وARM.
وبذلك تكون الهواتف الذكية التي تعمل بإصدارات قديمة من نظام التشغيل " الأندرويد " معرضة لهذه المشاكل.
 ويعني ذلك أن الملايين من مستخدمي الهواتف التي تعمل على نظام تشغيل "الأندرويد" سيتعين عليهم استبدال هواتفهم  بأحدث الموديلات المشغلة للإصدارات الجديدة من آندرويد.
 والمشكلة الرئيسية في نظام تشغيل أندرويد أن معظم شركات صناعة الهواتف تستخدمه تعتمده كنظام تشغيل لمنتجاتها  مع إضافة بعض التعديلات فيه ليلائم التقنيات التي تميز منتجاتهم عن غيرها.
وبسبب ذلك، فإنه من الصعب جدا تحديث أنظمة التشغيل الخاصة بهم في وقت قصير.
أما الهواتف التي تصنعها شركة جوجل بنفسها، فإنها تستخدم نظام تشغبل "أندرويد" نقي غير معدل فيه، مما يسمح بتحميل التحديثات تلقائيا فور إصدارها وبشكل أوتوماتيكي.